هل تعاني من مشكلة جفاف المهبل ؟ الأسباب و العلاج بين يديك الان

هل تعاني من مشكلة جفاف المهبل ؟ الأسباب و العلاج بين يديك الان

by: Thaqafnafsak.com  Last Get 2020-12-29 18:21:06
Share
هل تعاني من مشكلة جفاف المهبل ؟ الأسباب و العلاج بين يديك الان

Contents

جفاف المهبل مشكلة شائعة بالنسبة للنساء أثناء وبعد انقطاع الطمث ، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يحدث عدم كفاية ترطيب المهبل في أي سن . جفاف المهبل هو علامة مميزة لضمور المهبل (التهاب المهبل الضموري ) والتهاب جدران المهبل بسبب انخفاض في هرمون الاستروجين . هناك طبقة رقيقة من مصادر الرطوبة على جدران المهبل . عندما يتم الإثارة جنسيا ، يتدفق المزيد من الدم إلى أجهزة الحوض وتزيد السوائل التي ترطب المهبل . ولكن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية، والشيخوخة، وانقطاع الطمث والولادة والرضاعة الطبيعية قد تؤثر على كمية واتساق هذه الرطوبة .

تعرفي الان على اعراض و اسباب وعلاج جفاف المهبل

الأعراض :
جفاف المهبل قد يكون مصجوب بعدد من العلامات والأعراض مثل
الحكة حول فتحة المهبل و الجزء السفلي من المهبل
حرقه
وجع
ألم أو نزيف خفيف مع الجماع
تكرار التبول أو الاستعجال
التهابات المسالك البولية المتكرر

عند رؤية الطبيب :
يؤثر جفاف المهبل على كثير من النساء ، على الرغم من أنهم في كثير من الأحيان لا يطرحون الموضوع مع أطبائهم . إن جفاف المهبل يؤثر على نمط الحياة ولا سيما الحياة الجنسية والعلاقة مع شريك الحياة . يجب تحديد موعد مع الطبيب واخباره بكل ماتعانينه من مشاكل .


الأسباب :الأسباب التي تساهم في جفاف المهبل تكون كالأتي :

1. انخفاض مستويات هرمون الاستروجين :
انخفاض مستويات هرمون الاستروجين هي السبب الرئيسي لجفاف المهبل , هرمون الاستروجين هو الهرمون الأنثوي الذي يساعد على إبقاء أنسجة المهبل صحية من خلال الحفاظ على طبيعية الرطوبة في المهبل ، ومرونة الأنسجة والحموضة .
هذه العوامل تخلق الدفاع الطبيعي ضد التهابات المسالك البولية والمهبلية . ولكن عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين فإن هذا يؤدي إلى جعل بطانة المهبل أقل مرونة وأكثر هشاشة و أرق ويزيد من مخاطر عدوى المسالك البولية .يمكن أن تنخفض مستويات هرمون الاستروجين لعدد من الأسباب :
•    انقطاع الطمث أو الفترة الانتقالية قبل سن اليأس ( انقطاع الطمث )
•    الولادة
•    الرضاعة الطبيعية
•    الآثار على المبايض من علاج السرطان ، بما في ذلك العلاج الإشعاعي ، و العلاج الهرموني والعلاج الكيميائي
•    الاستئصال الجراحي للمبايض
•    الاضطرابات المناعية
•    تدخين السجائر

2. الأدوية :
بعض أدوية الحساسية والبرد تحتوي على مزيلات الاحتقان التي يمكن أن تقلل من الرطوبة في أجزاء كثيرة من الجسم ، بما في ذلك المهبل . الأدوية المضادة للإستروجين مثل تلك المستخدمة لعلاج سرطان الثدي يمكن أن تؤدي أيضا إلى جفاف المهبل .

3. متلازمة سجوجرن :
في أحد أمراض المناعة الذاتية يسمى متلازمة سجوجرن ، يهاجم الجهاز المناعي  الأنسجة السليمة . بالإضافة إلى التسبب في جفاف العين وجفاف الفم ، يمكن لمتلازمة سجوجرن أيضا أن تسبب جفاف المهبل .

4. الغسل :
عملية تطهير المهبل مع (الغسل) يعطل التوازن الكيميائي العادي في المهبل ويمكن أن يسبب التهاب (المهبل) الذي قد يسبب جفاف المهبل .

ما يمكنك القيام به اثناء زيارة الطبيب :
أسألي ما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به مسبقا ، مثل الحد من الطعام أو السوائل في الجسم للتحضير لاختبارات تشخيصية .
إعداد قائمة من الأعراض التي تواجهينها ، بما في ذلك أي أعراض قد تبدو انها ليس لها صلة بجفاف المهبل .
تقديم قائمة من المعلومات الطبية الرئيسية ، بما في ذلك اي امراض اخرى يتم العلاج منها ، وأسماء أي أدوية وأعشاب وفيتامينات أو مكملات يتم تناولها .
تحديد قائمة بالأسئلة التي تريد أن تطلب من طبيبك الإجابة عليها وهناك بعض الأسئلة الأساسية أن تطلب من طبيبك الإجابه عليها وتشمل ما يلي :


ما الذي يسبب هذه الأعراض؟
هل هناك أسباب أخرى محتملة لأعراض مشابهة ؟
ما هي أنواع الاختبارات التي أحتاجها ؟ هل هذه الاختبارات تتطلب أي تحضير؟
هل هذه حالة مؤقتة أو طويلة الأمد ؟
ما هي العلاجات المتوفرة، والتي تنصحني بها ؟
هل هناك أي بدائل للعلاج ؟
لا تترددي في طرح الأسئلة التي تحتاجين معرفه اجابتها .

ما يحتج الطبيب معرفته منك :
من المرجح أن يطلب الطبيب منكِ الإجابه على عدد من الأسئلة , كوني مستعده للرد عليها , ومن هذه الأسئلة
ما أعراض المهبل التي تعانين منها ؟
منذ متى واجهتك هذه الأعراض ؟
هل لا تزال لديك الدورة الشهرية منتظمة ؟
ماهي الأعراض التي تزعجك ؟
هل تستخدمين الصابون المعطر أو فقاعات الحمام ؟
ما هي الأدوية والأعشاب أو الفيتامينات التي تأخذينها ؟
هل حاولت استخدام أي وصفة مرطبه ؟

الاختبارات والتشخيص :
تشخيص جفاف المهبل يكون عن طريق  :
•    فحص الحوض : طبيبك يتفقد بصريا الأعضاء التناسلية الخارجية والمهبل وعنق الرحم وإدراج أصابع القفاز في المستقيم والمهبل بحثا عن علامات على المرض.
•    اختبار مسحة عنق الرحم : الطبيب يجمع عينة من خلايا عنق الرحم للفحص المجهري. ويأخذ عينة من الإفرازات المهبلية للتحقق من علامات الالتهاب المهبلي أو لفحص تغييرات المهبل الناجمة عن نقص هرمون الاستروجين .
    اختبار البول : إذا كنتِ تعانين من أعراض بولية ، عليك أخذ عينة من البول لتحليلها .

العلاجات والأدوية :
بشكل عام علاج جفاف المهبل الأكثر فعالية هو اعطاء بدائل من هرمون الاستروجين النظامي ,  يعطى عن طريق الفم أو عن طريق  الجلد. هرمون الاستروجين يمكن استخدامه موضعيا على المهبل حيث يصل إلى مجرى الدم ولكن بكميات قليلة ، خاصة إذا تم استخدامه بجرعة منخفضة .
هرمون الاستروجين المهبلي لا يقلل مستويات هرمون التستوستيرون ,  و الاستروجين المهبلي أيضا يقلل من خطر التهابات المسالك البولية .
تحدث مع طبيبك حول الجرعة المناسب لك . الاستروجين المهبلي يأتي في عدة أشكال :
•    كريم الاستروجين المهبلي  (إستراس، بريمارين، وغيرهم) : يمكن إدراج هذا الكريم مباشرة في المهبل وعادة في وقت النوم .
•    حلقة الاستروجين المهبلية (Estring) : يتم ادراج حلقة مرنة في الجزء العلوي من المهبل حيث تطلق جرعة ثابتة من الاستروجين أثناء وجودها وتحتاج إلى استبدال كل ثلاثة أشهر .
•    قرص الاستروجين المهبلي (Vagifem) : يمكنك استخدام جهاز خاص يكون متوفر مع العلاج لوضع قرص الاستروجين المهبلي في المهبل .
إذا ارتبط جفاف المهبل مع غيرها من اعراض سن اليأس مثل الهبات الساخنة المعتدلة أو الشديدة ، قد يقترح الطبيب استخدام هرمون الاستروجين النظامي ، جنبا إلى جنب مع البروجستين إذا لم ترغبين في (استئصال الرحم) .
التحدث مع طبيبك ليقرر ما اذا العلاج الهرموني هو الخيار الأفضل وأي نوع هو الأفضل بالنسبة لك . إذا كنتِ لديك تاريخ من سرطان الثدي وسرطان المبيض أو سرطان عنق الرحم , علاج الاستروجين المهبلي يكون هوا الخيار الأمثل وليس الإستروجين الذي يؤخذ عن طريق الفم ، ولكن يجب مناقشة المخاطر والمنافع مع طبيبك .

نمط الحياة والعلاجات المنزلية :استخدام مواد الترطيب الموضعية :
بالإضافة إلى استخدام الاستروجين المهبلي ، يمكن استخدام العلاجات المنزلية المرطبة الموضعية للمساعدة في علاج جفاف المهبل .من هذه المواد المرطبه ما يلي :
زيوت الترطيب ( الأستروجليد ، وغيرهم ). يمكن استخدامها في الحفاظ على المهبل رطب لعدة ساعات . اختيار المنتجات التي لا تحتوي على الجليسرين , وضع زيوت الترطيب على فتحة المهبل أو العضو الذكري قبل الجماع .
المرطبات ( لاوبرين، ريبلينس ، وغيرهم) : هذه المنتجات تحافظ على الرطوبة المهبلية الطبيعية وتخفيف من جفاف المهبل لمدة تصل إلى ثلاثة أيام .

قبل استخدام العلاجات التكميلية أو البديلة، مثل الفيتامينات أو المنتجات التي تحتوي على هرمون الاستروجين ، التحدث مع طبيبك حول سلامة المنتج وفعاليته .تجنب بعض المنتجات :
تجنب استخدام هذه المنتجات لعلاج جفاف المهبل لأنها قد تثير غضب المهبل وتسبب جفافه :
الخل واللبن الموضعي .
منظفات وغسول اليد
الصابون المضاد للبكتيريا
فقاعات الاستحمام أو زيوت الحمام
أيضا تجنب استخدام المنتجات المعطرة بما في ذلك ورق التواليت والمنظفات .


by: Thaqafnafsak.com  Last Get 2020-12-29 18:21:06