هل تساءلت يومًا عن سبب ارتداء الأطباء اللون الأخضر أو الأزرق خلال العمليات؟!

هل تساءلت يومًا عن سبب ارتداء الأطباء اللون الأخضر أو الأزرق خلال العمليات؟!

by: Arageek.com  Last Get 2021-04-17 04:26:57
Share
هل تساءلت يومًا عن سبب ارتداء الأطباء اللون الأخضر أو الأزرق خلال العمليات؟!

Contents

نتساءل أحيانًا عن سبب ارتداء الأطباء لملابس العمل إما ذات اللون الأخضر أو الأزرق في غرفة العمليات دون ارتداء الملابس البيضاء أو غيرها من الألوان؛ اتضح أن هذه الممارسة التي تبدو غير مهمة يمكن أن تحدد نجاح العملية الجراحية.



في السابق، كان جميع أفراد الطاقم الطبي يرتدون ملابس بيضاء، حتى في أحد الأيام عام 1914، تخلى طبيب من أصحاب النفوذ عن هذا الزي التقليدي لصالح الزي الأخضر، ومن ثم الأزرق. تكمن المشكلة في أن اللون الأبيض الناصع يمكن أن يعمي الجراحين لعدة لحظات إذا حوّلوا نظرهم فجأةً من اللون الداكن للدم باتجاه ملابس زملائهم. يحدث نفس التأثير عندما تخرج لأول مرة في الشتاء وترى ضوء الشمس ينعكس على الثلج؛ هذا يسبب انعدام الرؤية للحظات!


لكن هذا ما يزال لا يجيب على سؤالنا عن سبب ارتداء الطبيب الجراح ملابس باللون الأزرق أو الأخضر بدلًا من اللون الأرجواني أو الأصفر مثلًا؟ الحقيقة هي أن اللونين الأخضر والأزرق هما عكس اللون الأحمر في طيف الضوء المرئي، وفي أثناء العملية، يركز الجراح دائمًا على تدرجات اللون الأحمر.


وبسبب ذلك، فإن اللونين الأخضر والأزرق لملابسهم لا يساعد فقط في تحسين حدّة البصر للأطباء الجراحين، بل يجعلهم أيضًا أكثر حساسية لظلال مختلفة من اللون الأحمر. وبالتالي، يساعدهم في إيلاء اهتمام أكبر للفروق الدقيقة في الأحشاء الدموية البشرية، ما يقلل بشكلٍ كبير من احتمالية ارتكابهم لخطأ في أثناء العملية.


هناك أسباب محددة تجعل الأطباء وخاصةً الجراحين يفضلون ألوانًا معينة على أخرى.


مفاتيح لفهم لغة الجسد في زمن ارتداء الكمامات


الأسباب الأكثر أهمية لارتداء الجراحين اللونين الأزرق أو الأخضر دونًا عن غيرهما



الطبيعة المهنية


أوّل ما يخطر على بالنا سبب ارتداء الأطباء للون ملابس معين باعتباره الزي الرسمي لهذه المهنة؛ كما تستخدم العديد من المهن الزي الرسمي لهذا السبب!


النظافة


تساعد ألوان معينة خاصةً الألوان الفاتحة على رؤية أي أوساخ أو بقع دم عليها بسهولة، لذا فإن استخدامها يصعب عملية التنظيف ويمكن أن تُرى بقع الدم بوضوح كبير عليها. قد يبدو الأمر مبالغًا فيه، لكن هذا مصدر قلق حقيقي للغاية في إعدادات المستشفى.


تحديد الهوية



في المستشفى، تُستخدم ملابس ملونة مختلفة لمهن مختلفة مثل الطبيب والجراح والممرضة ومساعد المختبر والجراح المساعد والصيادلة وما إلى ذلك. هذا ما يساعد على التعرف عليهم بسهولة من قبل المرضى وبين أفراد المستشفى.


نظرية الألوان


يمكن أن يساعد استخدام ملابس باللون الأخضر أو الأزرق الأطباء على رؤية أفضل لعدة أسباب: قد يؤدي النظر إلى اللون الأزرق أو الأخضر إلى تقوية رؤية الطبيب للأشياء الحمراء، بما في ذلك الأجزاء الدموية للمريض في أثناء العملية الجراحية. يفسر الدماغ الألوان بالنسبة لبعضها البعض. إذا نظر الجراح إلى أقمشة أو ملابس حمراء ووردية مثلًا، فإنه يصبح غير حساس تجاهه. تتلاشى الإشارة الحمراء في الدماغ، ما يجعل من الصعب رؤية الفروق الدقيقة في جسم الإنسان. أما النظر إلى ملابس خضراء أو زرقاء من وقتٍ لآخر يمكن أن يجعل عيون الشخص أكثر حساسية تجاه الاختلافات في تدرجات اللون الأحمر.



الصور المشتتة للانتباه


هناك سبب آخر يتعلق بتركيز الجراح العميق على اللون الأحمر في أثناء العملية. يمكن أن يؤدي اللون الأحمر إلى تشتيت الأوهام الخضراء على الأسطح البيضاء. لذلك إذا قام الجراح بتحويل نظره بسرعة من الأحشاء الدموية إلى المعطف الأبيض مثلًا، فقد يظهر وهم أخضر من الداخل الأحمر للمريض على الخلفية البيضاء. ستتبع الصورة المشتتة نظر الجراح أينما نظر، على غرار البقع العائمة التي نراها بعد فلاش الكاميرا.


تحدث هذه الظاهرة لأن الضوء الأبيض يحتوي على جميع ألوان قوس قزح، بما في ذلك الأحمر والأخضر والأزرق. لكن المسار الأحمر لا يزال متعبًا، لذا فإن المسار الأحمر مقابل الأخضر في الدماغ يشير إلى “تدرجات اللون الأخضر والأزرق”. ومع ذلك، إذا نظر الطبيب إلى الزي الأخضر أو الأزرق بدلًا من الأبيض، فإن هذه الصور المشتتة للانتباه ستزول تمامًا ولن تحدث أي مشكلة، وفقًا لأبحاث الأوهام البصرية.


الألوان المكملة


لا يزال هذا لا يفسر سبب اختيار الجراحين للأخضر والأزرق كاللونين الأساسيين لملابسهم بعيدًا عن باقي الألوان. الحقيقة هي أن اللون الأخضر والأزرق هما عكس اللون الأحمر في طيف الضوء المرئي، وفي أثناء العملية، يركز الجراح دائمًا على الألوان الحمراء. تدرجات اللونين الأخضر والأزرق مناسبة تمامًا لمساعدة الأطباء على الرؤية بشكلٍ أفضل في غرفة العمليات لأنه عكس اللون الأحمر تمامًا على عجلة الألوان.


لقد وصل الأمر في السابق إلى درجة أنه أثناء الجراحة، بدأ الأطباء يعانون من الصداع بسبب التحديق في الأقمشة والملابس البيضاء لزملائهم لفترة طويلة! في أثناء إجراء العمليات الجراحية يراهن الأطباء على قوة وحدّة بصرهم لتفادي أي خطأ جراحي؛ لذلك قد يكون اللون الأخضر أو الأزرق أفضل رهان للطبيب.


في النهاية، بدأ الجراحون في جميع أنحاء العالم في مقايضة ملابسهم البيضاء باللونين الأزرق أو الأخضر. وقد سهل هذا الأمر أيضًا على الموظفين في المستشفيات الذين واجهوا مهمة صعبة للغاية تتمثل في محاولة إزالة بقع الدم من ملابس الأطباء.


الكمامة الجراحية أم القماشية؟ من يجب أن يرتديها؟ تعرّف على كلّ ما تحتاجه عنها واختر الأفضل لك!


by: Arageek.com  Last Get 2021-04-17 04:26:57