ما فوائد القسط الهندي

ما فوائد القسط الهندي

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 14:00:46
Share
ما فوائد القسط الهندي

القسط الهندي

القسط (بالإنجليزيّة: Saussurea)؛ هو أحد أنواع النباتات الشائكة التي تنمو أزهارها على ارتفاعاتٍ عاليةٍ في جبال الألب، ويحتوي على ما يزيد عن 300 نوعٍ تنتشر في مناطق مختلفة من العالم، وخاصّةً في الهند وباكستان إلى نوعين رئيسين، وهما؛ القسط الهندي، والقسط البحري، أما القسط الهندي (بالإنجليزية: Saussurea costus) فهو يعرف أيضاً بالكُست، وهو عودٌ غليظ أسود أو بني غامق اللون وله طعم مر، أما القسط البحري فهو ذو لون أبيض، ويتوفر في المناطق القريبة من البحر وله مذاق حلو، وتجدر الإشارة إلى أنّ القسط الهندي يمتلك تأثيراً قوياً كمضاد لللالتهاب، والميكروبات، ومسكنٍ للألم.[1][2][3]

فوائد القسط الهندي

فوائد القسط الهندي حسب درجة الفعالية


لا توجد أدلة كافية على فعاليته (Insufficient Evidence)


  • المساهمة في خفض مستويات السكر في الدم: أظهرت إحدى الدراسات الأولية التي أُجريت على الفئران المصابة بالسكري، ونُشِرَت في مجلة Phytotherapy Research عام 2008، أنّ استهلاك المستخلص الإيثانوليّ لجذر القسط الهندي قد يساعد على خفض مستويات مستويات السكر في الدم، وتحسين أيض الغلوكوز عبر زيادة عملية تكوّن الغلايكوجين (بالإنجليزية: Glycogenesis)، وتقليل عملية استحداث الغلوكوز (بالإنجليزية: Gluconeogenesis)، ممّا يساهم في التحسين من مرض السكري والتخفيف من مضاعفاته.[4]

  • فوائد أخرى: توجد بعض الفوائد لاستهلاك القسط الهنديّ، لكن ليست هناك دراسات كافية تؤكد فعاليته في ذلك، وما تزال بحاجة للمزيد من الدراسات والأدلة، وهي بحسب الآتي:[5]
    • التحفيف من مشاكل الجهاز الهضمي.

    • التقليل من السعال.

    • التخفيف من الغازات.

    • التخفيف من الزحال (بالإنجليزيّة: Dysentery).

    • تقليل خطر الإصابة بالكوليرا.

    • التخفيف من ألم المفاصل.

    • التخفيف من البواسير.


دراسات علمية حول فوائد القسط الهندي


توضح النقاط الآتية نتائج بعض الدراسات التي أجريت حول فوائد القسط الهندي:

  • أشارت إحدى الدراسات الأولية التي أجريت على الفئران المُصابة بحساسية الربو ونشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2018 إلى أنّ احتواء مستخلص القسط الهندي على إحدى المركبات الكيمائية المعروفة بالسيسكويتربين اللاكتون (بالإنجليزية: Sesquiterpene lactone) يساهم في التخفيف من الحساسية؛ حيث إنّه يثبّط من عملية إفراز الميكروبات الضارة بالخلايا أو ما يُدعى بعملية زوال الحبيبات (بالإنجليزية: Degranulation)‏، ويقلل من عدد خلايا جهاز المناعة وبخاصة الخلايا الحمضية، ومن إفراز السيتوكينات المسببة للالتهاب من قِبل الخلايا تي المساعدة عند تنظير القصبات الهوائية وأنسجة الرئة، بالإضافة إلى التقليل من الالتهابات.[6]
ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ استهلاك القسط الهنديّ من قِبل المصابين بالحساسية تجاه نباتات الفصيلة النجمية قد يسبب حدوث رد فعل تحسسي لديهم، وبالتالي يجب استشارة الطبيب قبل استهلاكهم له، وقد تم توضيح ذلك بشكلٍ أكبر في فقرة محاذير استخدام القسط الهندي.[7]
  • أظهرت إحدى الدراسات المخبريّة التي نُشرت في مجلة Journal of Drug Delivery and Therapeutics عام 2017 أنّ مُستخلص جذور القسط الهندي يساهم في خفض نشاط أنواع مختلفة من البكتيريا ويقلل نموها كالمكورات العنقودية الذهبية، والإشريكيّة القولونية، واليرسينيا الطاعونية (الاسم العلمي: Yersinia pestis)، لكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول هذا التأثير.[8]

  • أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ نُشرَت في مجلة Acta Pharmaceutica عام 2005 إلى أنّ مستخلص نبات القسط الهندي يساهم في التقليل من عمليات الأكسدة في الجسم، ويعود ذلك لخصائصه المضادة للأكسدة الناتجة عن محتواه من حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid) والذي يساعد على مكافحة فوق تأكسد الجذور الحرة، وتقليل تكوّن أحادي أكسيد النيتروجين وغيرها من هذه المركبات داخل الجسم.[9]

  • وضحت إحدى الدراسات المخبريّة التي نشرت في مجلة Medicine عام 2017 أنّ المستخلص الإيثانوليّ للقسط الهندي يمكن أن يساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان بما في ذلك سرطان البروستاتا؛ حيث إنه يثبط نموها، ويُحفز من عملية الاستماتة (بالإنجليزية: Apoptosis)، أو ما يُعرَف الموت المبرمج لها من خلال تثبيط عملية الالتهام الذاتيّ.[10]
ويجدر التنويه إلى أنّ القسط الهندي قد يرفع خطر الإصابة بالسرطان في حال احتوائه على حمض الأريستولوشيك (بالإنجليزيّة: Aristolochic acid)؛ وهو من المُلوثات التي تمنع منظمة الغذاء والدواء استهلاك المنتجات التي تحتوي عليه، وبالتالي يجب التأكد من أنّ منتجات القسط الهندي خالية من هذا الحمض قبل تناولها.[5]


ما فوائد القسط الهندي للقولون


تساعد جذور القسط الهندي على التقليل من خطر الأصابة بالتهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، فقد أشارت إحدى الدراسات الأولية التي أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة Experimental and Therapeutic Medicine عام 2018 إلى أنّ حبيبات جذر القسط الهندي يمكن أن تساهم في تقليل الاصابة بالتهاب القولون التقرحي، وتحسين وظيفة القولون، وتثبيط الموت المُبرمج للنسيج الطلائيّ في القولون أيضاً.[11]

ما فوائد القسط الهندي للكبد


يمكن أن يساهم جذر القسط الهندي في الحفاظ على صحّة الكبد؛ حيث يمكن للقسط الهندي أن يُحسن حالة المصابين بالتهاب الكبد المزمن من نوع ب؛ فقد بينت دراسة أولية أجريت على 30 مريضاً مصاباً بهذا الالتهاب ونشرت في مجلة Journal of Young Pharmacists عام 2018 أنّ القسط الهندي يخفض مستوى البيليروبين وبعض إنزيمات الكبد، مثل؛ ناقلة أمين الألانين أو اختصاراً الـ ALT، وناقلة أمين الأسبارتات أو اختصاراً الـ AST، ويقلل من مستوى الالتهاب، ويحافظ على صحة الكبد، ويمتلك تأثيراً مضاداً للأكسدة، ولكن مع ذلك ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيد درجة تأثيره.[12]

ما فوائد القسط الهندي للكلى


تبيّن أنه يمكن لجذر القسط الهندي أن يساهم في تقليل خطر تسمم الكلى جرّاء التعرض لبعض المواد الكيميائية كالإثيفون (بالإنجليزيّة: Ethephon)، وذلك بحسب ما وضحته إحدى الدراسات الأولية التي أُجريت على الفئران التي استهلكت المستخلص المائي لجذر القسط الهندي ونشرت في مجلة Environmental Toxicology عام 2019.[13]

ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ القسط الهندي يمكن أن يحتوي على أحد الملوّثات وهو حمض الأريستولوشيك والذي تمنع منظمة الغذاء والدواء تداول المنتجات المُلوثة به، حيث إنه يؤدي إلى تلف الكلى، وبالتالي يُنصح التأكد من خلوّ منتجات القسط الهندي من هذا الحمض قبل استهلاكه.[5]

ما هي فوائد القسط الهندي للمعدة


يمكن أن يساهم القسط الهندي في تقليل خطر الاصابة بسرطان المعدة، وذلك بحسب ما ذكرته إحدى الدراسات المخبرية التي نشرت في مجلة Cancer Letters عام 2005 حيث إنّه يساهم في تحفيز الموت المبرمج لخلايا هذا السرطان وكذلك من سرعة نموها أو ما يُعرف بالطور الثاني (بالإنجليزية: G2-growth arrest).[14] وقد تبيّن أيضاً في دراسةٍ أوليّةٍ أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلة International Journal of Pharmacy and Life Sciences عام 2011 أنّ جذر القسط الهندي يمكن أن يساعد على تخفيف قرحة المعدة؛ حيث إنّه يقلل من أحماض المعدة، ويُحسّن من قوّة الغشاء المخاطيّ، ويساهم في حمايته في كلٍّ من المعدة والاثني عشر.[15]

ما فوائد القسط البحري للنساء


لا تتوفر معلومات حول فوائد القسط البحري للنساء، ولكن بيّنت إحدى الدراسات الأوليّة التي أُجريت على الفئران ونُشرَت في مجلة International Research Journal of Pharmacy عام 2018 أنّ المستخلص الميثانوليّ لجذر القسط يمكن أن يساهم في تحسين الخصوبة لدى النساء، وذلك من خلال تقليل وزن المبيض بشكل كبير إضافة إلى زيادة في وزن الرحم مقارنة بغيرهم.[16][17]

أضرار القسط الهندي

درجة أمان القسط الهندي


لا تتوفر معلومات حول درجة أمان القسط الهندي بشكلٍ خاص، ولكنّ بشكل عام يُعدّ استهلاك زيت نبات القسط بالكميات الموجودة في الطعام غالباً آمناً لمعظم الأشخاص، كما أنه من المحتمل أمان تناول جذور القسط الهندي بالكميّات الدوائية، وعلى الرغم من ذلك تجدر الإشارة إلى أنّ القسط الهندي قد يكون مُلوّثاً ببعض المواد كحمض الأريستولوشيك؛ الذي يسبب تلف الكلى والإصابة بالسرطان، لذا فإنّ استخدام منتجات القسط الهندي التي تحتوي على هذا الحمض يُعدّ غير آمن، وبالتالي يجب التأكد قبل استخدام أيّ منتج يحتوي على هذه النبتة من أنّه خالٍ من هذه المادة، ومن الجدير بالذكر أنّ منظمة الغذاء والدواء تمنع تداول هذه المنتجات الملوثة في الأسواق، إلّا في حالة التأكد من خلوّها من هذه المادة الملوثة.[5]

أمّا بالنسبة للمرأة الحامل أو المُرضع فيجب تجنب تناولهنَّ للقسط الهندي؛ وذلك بسبب عدم توفر دراسات كافية عن درجة أمان تناوله خلال هاتين الفترتين.[18]

محاذير استخدام القسط الهندي


يمكن أن يُسبّب استهلاكُ القسط حدوث رد فعل تحسسيّ عند المصابين بالحساسية تجاه النباتات التي تتبع الفصيلة النجميّة (بالإنجليزيّة: Asteraceae)، مثل؛ نبات الأقحوان، والبابونج، وعشبة الرجيد، وغيرها، لذا فإنّه يجب استشارة مقدم الرعاية الصحيّة من قِبلهم قبل استخدام القسط.[7]

أسئلة شائعة حول القسط الهندي

كيف يمكن استخدام القسط الهندي وما مدة استخدامه


يتوفر نبات القسط بعدة أشكالٍ، إذ يمكن الحصول عليه بشكله السائل، أو كمسحوق يُضاف للماء، كما يمكن استخدام جذوره في إعداد الشاي،[2] أمّا فيما يخص مدة استخدام القسط الهندي فلا تتوفر معلومات أو دراسات توضح ذلك.

وللاطّلاع على المزيد من المعلومات حول طريقة الاستخدام يمكنك قراءة مقال كيفية استخدام القسط الهندي.


ما فوائد القسط الهندي للرجال


لا تتوفر أيّة معلومات حول فوائد القسط الهندي للرجال، ولكن وجدت الدراسات احتمالية أن يساعد نبات القسط على تعزيز الخصوبة لديهم.[19]

ما فوائد القسط الهندي للأطفال


أظهرت إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2007 أنّ يمكن لهذه النبتة أن تساعد على تقليل أعداد بيوض الديدان في البراز لدى الأطفال المصابين بالعدوى من أنواع معيّنةٍ من الديدان، لذلك فهو يتمتّع بخصائص مضادّة لبعض أنواع الديدان،[20] بما في ذلك تقليل خطر نموّ الديدان الأسطوانيّة (بالإنجليزية: Nematodes) لاحتواء جذر القسط الهندي على بعض الموادّ التي تمتلك هذا التأثير، وذلك بحسب ما ذكرته دراسة مخبرية نشرت في مجلة Journal of Pakistan Medical Association.[21]

ما فوائد القسط الهندي للحمل


لا تتوفر أيّة معلومات حول فوائد القسط الهندي للحامل، كذلك لا تتوفر معلومات حول ما إذا كان من الآمن استخدام نبات القسط خلال تلك الفترة، لذلك من الأفضل تجنبه من قِبَل الحامل.[5]لمعرفة المزيد من المعلومات حول فوائد وأضرار القسط الهندي خلال فترة الحمل يُمكنك قراءة مقال فوائد القسط الهندي للحمل.


ما فوائد القسط الهندي للتنحيف


يرتبط استهلاك القسط الهندي بتقليل زيادة الوزن، وتثبيط تكوين الشحم (بالإنجليزية: Adipogenesis)،‏ وخفض تخزين الدهون من خلال تقليل تمايز الخلايا قبل أن تتحول إلى الخلايا الدهنية (بالإنجليزية: Preadipocytes) مما قد يساهم في تقليل من خطر الإصابة السمنة وذلك بحسب ما أشارت إليه إحدى الدراسات الأولية التي أجريت على الفئران ونشرت في مجلة Korean Journal of Medicinal Crop Science عام 2010.[22]للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد القسط الهندي للوزن يمكنك قراءة مقال طريقة استخدام القسط الهندي للتنحيف.


ما فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية


أشارت بعض الدراسات إلى أنّه قد يكون للقسط الهندي دور مُحتمل في تحسين صحّة الغدة الدرقيّة، وبيّنت دراسةٌ أوليّةٌ نشرتها مجلة Annual Research & Review in Biology عام 2019 وأجريت على الفئران أنّ استهلاك الفئران المصابة بقُصور الغدة الدرقية لمُستخلصات القسط الهنديقد ارتبط بزيادة مستويات الهرمون المنبه للدرقية الذي يُعرف اختصاراً بـ TSH، بينما قلل مستويات هذا الهرمون لدى الفئران المصابة بفرط نشاط الغدة إلّا أنّ هذه الفائدة ما زالت بحاجة للمزيد من الدراسات.[23]لمعرفة المزيد من المعلومات يُمكنك قراءة مقال كيفية استخدام القسط الهندي للغدة الدرقية.


ما فوائد القسط الهندي أثناء الدورة الشهرية


لا تتوفر معلومات حول فوائد القسط الهندي أثناء الدورة الشهرية.


ما فوائد القسط الهندي لعلاج تكيس المبايض


لا تتوفر معلومات حول فوائد القسط الهندي لعلاج تكيس المبايض.

فيديو عن استخدامات القسط الهندي

للتعرّف على المزيد حول استخدامات القسط الهنديّ، شاهد الفيديو الآتي:[24]


references

  • 1 - Wafa Al Zamil (01-04-2019), " " , www.iasj.net , 13-05-2020. Edited. .
  • 2 - Cathy Wong (23-09-2019), " " , www.verywellhealth.com , 16-05-2020. Edited. .
  • 3 - Emad Abdallah, Kamal Qureshi, Ahmed Ali and others (24-12-2017), " " , www.researchgate.net , 16-05-2020. Edited. .
  • 4 - Jasmin Bavarva, A. Narasimhacharya (5-2008), " " , Phytotherapy Research , Jasmin Bavarva, A. Narasimhacharya (5-2008), .
  • 5 - " " , www.webmd.com , 27-05-2020. Edited. .
  • 6 - Bo-Kyung Lee, Soo-Jin Park, So-Yeon Nam and others (01-03-2018), " " , Journal of Ethnopharmacology , Bo-Kyung Lee, Soo-Jin Park, So-Yeon Nam and other .
  • 7 - " " , www.medicinenet.com , 30-06-2020. Edited. .
  • 8 - Anand Sagar, Vandana Chauhan, Ved Prakash (4-2017), " " , Journal of Drug Delivery and Therapeutics , Anand Sagar, Vandana Chauhan, Ved Prakash (4-2017 .
  • 9 - Madan Mohan, Govindarajan Raghavan, Ajay Rawat and others (14-7-2005), " " , Acta Pharmaceutica , Madan Mohan, Govindarajan Raghavan, Ajay Rawat an .
  • 10 - Xue Tian, Hae Song, Young Cho and onther (07-2017), " " , Medicine , Xue Tian, Hae Song, Young Cho and onther (07-201 .
  • 11 - Xiaohong Wang, Dan Li, Yong Zhang and others (5-2018), " " , Experimental and Therapeutic Medicine , Xiaohong Wang, Dan Li, Yong Zhang and others (5- .
  • 12 - Shabnam Ansari, Mohammad Siddiqui, Mohammad Maaz (9-2018), " " , Journal of Young Pharmacist , Shabnam Ansari, Mohammad Siddiqui, Mohammad Maaz .
  • 13 - Ehab Tousson, Afaf El‐Atrsh, Merfaat Mansour and others (08-08-2019), " " , Environmental Toxicology , Ehab Tousson, Afaf El‐Atrsh, Merfaat Mansour a .
  • 14 - Seong Ko, Hwang-Phill Kim, Dong-Hoon Jin and others (18-03-2005), " " , Cancer Letters , Seong Ko, Hwang-Phill Kim, Dong-Hoon Jin and othe .
  • 15 - Niranjan Sutar, Ranju Garai, Uma Sharma and others (2011), " " , INTERNATIONAL JOURNAL OF PHARMACY & LIFE SCIENCES , Niranjan Sutar, Ranju Garai, Uma Sharma and other .
  • 16 - V. Pawar , P. Pawar (01-07-2014), " " , International Journal of Science and Research , V. Pawar , P. Pawar (01-07-2014), .
  • 17 - Choudhury Najma, Kal Chandra, Haque Ansarul (4-2018), " " , International Research Journal of Pharmacy , Choudhury Najma, Kal Chandra, Haque Ansarul (4-2 .
  • 18 - " " , www.emedicinehealth.com , 30-06-2020. Edited. .
  • 19 - Wid Ibraheem Kadm (01-07-2017), " " , www.nahrainuniv.edu.iq , 30-06-2020. Edited. .
  • 20 - Madan Pandey, Subha Rastogi, Ajay Rawat (04-04-2007), " " , Journal of Ethnopharmacology , Madan Pandey, Subha Rastogi, Ajay Rawat (04-04-20 .
  • 21 - Muhammad Akhtar, Sauleha Riffat (08-1991), " " , Journal of the Pakistan Medical Association , Muhammad Akhtar, Sauleha Riffat (08-1991), .
  • 22 - Yoon Tae-Sook, Sung Yoon-Young, Jang Ja-Young and others (2010), " " , Korean Journal of Medicinal Crop Science , Yoon Tae-Sook, Sung Yoon-Young, Jang Ja-Young and .
  • 23 - Yousry Bolkiny, Ehab Tousson, Afaf El-Atrsh and others (2019), " " , Annual Research & Review in Biology , Yousry Bolkiny, Ehab Tousson, Afaf El-Atrsh and o .
  • 24 - "" .

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 14:00:46