ما فوائد الجوافة

ما فوائد الجوافة

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 15:19:15
Share
ما فوائد الجوافة

الجوافة

تُعدّ شجرة الجوافة من الأشجار الصغيرة دائمة الخضرة، ويَصلُ ارتفاعها إلى 15 متراً، أمّا ثمرة الجوافة (بالإنجليزيّة: Guava Berry)، فتتكوّن من غشاءٍ لحميّ يُشكّل القشرة الخارجية للثمرة، ويُحيط باللُب وما يحتويه من العديد من البذور الصّغيرة، وهي من الفواكه الاستوائية التي عادةً ما يتمّ تناولها طازجةً،[1] ويُمكن تمييز الجوافة النّاضجة من لونها، إذ يكون لون البذور واللّب الداخلي أبيض أو أصفر إلى ورديٍّ فاتح أو داكن، أمّا لون القشرة الخارجية فتتدرج ما بين الأصفر، والأخضر، والأحمر، ويتراوح مذاقها ما بين الحُلو وكثير العُصارة، إلى الحامضيّ واللاذع، وللجوافة عدة أنواع مختلفة يتم زراعتها حالياً، ويُعد نوع الجوافة المعروف بالاسم العلمي Psidium Guajava أكثر هذه الأنواع شيوعاً، وانتشاراً، واستهلاكاً في العالم.[2]

القيمة الغذائية للجوافة

الجوافة كغيرها من الفواكه تحتوي على مجموعةٍ من العناصر الغذائيّة، ويُوضّح الجدول الآتي قيمة العناصر الغذائيّة الموجودة في حبة جوافة تَزِن 55 غراماً:[3]


























المادة الغذائية القيمة الغذائية
الماء 44.4 مليلتراً
السعرات الحرارية 37.4 سعرةً حراريةً
البروتين 1.4 غرام
الدهون 0.523 غرام
الكربوهيدرات 7.88 غرامات
الألياف الغذائية 2.97 غرام
الكالسيوم 9.9 مليغرامات
الحديد 0.143 مليغرام
المغنيسيوم 12.1 مليغراماً
الفسفور 22 مليغراماً
البوتاسيوم 229 مليغراماً
الصوديوم 1.1 مليغرام
الزنك 0.127 مليغرام
النحاس 0.127 مليغرام
السيلينيوم 0.33 ميكروغرام
فيتامين ج 126 مليغراماً
فيتامين ب1 0.037 مليغرام
فيتامين ب2 0.022 مليغرام
فيتامين ب3 0.596 مليغرام
فيتامين ب6 0.061 مليغرام
الفولات 27 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.402 مليغرام
فيتامين ك 1.43 ميكروغرام
فيتامين أ 17 ميكروغراماً

فوائد الجوافة

مكونات الجوافة من العناصر الغذائية


  • مصدرٌ غنيٌ بفيامين ج: تُعدُّ الجوافة من أغنى المصادر الغذائيّة بفيتامين ج، وهي أيضاً من أفضل الطّرق للحصول على هذا الفيتامين، إذ إنَّها توفّر ضِعف الكميّة الغذائيّة اليوميّة الموصى بها من فيتامين ج، والتي تُعادل ضعف كمية فيتامين ج الموجودة في البرتقال، ويمتلك فيتامين ج خصائص مضادة للميكروبات، فهو يُساعد على التقليل من الفيروسات والبكتيريا المُمرِضَة، وله دور مهم في المحافظة على صحة الجهاز المناعي، بالإضافة إلى تقليل مدّة الإصابة بنزلات البرد، إذ تجدر الإشارة إلى أنَّ هذا الفيتامين لا يمنع حدوثها.[4]

  • مصدرٌ جيدٌ لفيتامين أ: توفّر حبة واحدة من الجوافة ما نسبته 6% من فيتامين أ، الذي يُعدُّ مهماً لصحة العيون، وصحة الجلد، ودعم جهاز المناعة، ويُعدُّ البيتا كاروتين أحد أشكال فيتامين أ، وعند تناول الأغذية الغنية ببيتا كاروتين كالجوافة، يحوله الجسم إلى فيتامين أ، ومِن ثُمَّ يستخدمُه حسب حاجته، ويوصى بالحصول على الكاروتينات من الأغذية الطبيعيّة بدلاً من المكملات الغذائيّة.[5]

  • مصدر جيد للبوتاسيوم: يُمكن لتناول الجوافة أن يُساعد على زيادة استهلاك عنصر البوتاسيوم، وهو أحد العناصر الغذائيّة المهمة للمحافظة على توازن مستويات السّوائل داخل الجسم، كما أنَّه مهمٌّ للمساعدة على نقل الإشارات بين الأعصاب والعضلات.[5]


فوائد الجوافة حسب درجة الفعالية


لا توجد أدلة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence)


  • التخفيف من آلام البطن المصاحبة للإسهال: أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2002، أنَّ استخدام منتجات مستخلص الجوافة قد قلّل من مدّة آلام البطن عند المرضى المُصابين بالإسهال.6

  • التخفيف من آلام الدورة الشهرية: أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2007، ظهر فيها أنَّ استخدام مُستخلص من الجوافة بجرعة 6 مليغرامات في اليوم، خَفف من آلام الدورة الشّهرية بشكلٍ ملحوظ مقارنةً بغيره من العلاجات التّقليديّة.7

  • المساعدة على خفض ضغط الدم: وَجدت دراسة نُشرت في مجلة The American Journal of Cardiology، انخفاضاً محلوظاً في ضغط الدّم عند الأشخاص المُصابين بارتفاع ضغط الدّم، وذلك عند إضافة الجوافة إلى النّظام الغذائي وتقليل تناول الدّهون، إذ إنَّ تناول الجوافة بكميات معتدلة ضمن النّظام الغذائي قد يُحدث تغييراً في كمية الأحماض الدهنية والكربوهيدرات، ممّا يوفّر كمية أكبر من الألياف الغذائيّة الذائبة في الماء، والفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة دون حدوث أي آثار جانبية.[8]

  • التخفيف من آلام الركبة: أظهرت دراسةٌ نُشرت في مجلة Aging Clinical and Experimental Research عام 2018، أنَّ الاستهلاك المستمرّ لمُستخلص أوراق الجوافة قد يُخفف من آلام الرّكبة، وبالتالي من المحتمل أن يؤثر في التقليل من أعراض التهاب المفاصل.[9]

  • المساعدة على خفض مستويات السكر في الدم: يُمكن لاستهلاك شاي مُستخلص أوراق الجوافة التّحكم بمستوى السُّكر في الدّم لدى الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدّم، إذ أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Nutrition & Metabolism عام 2010، أنَّه من الممكن لشاي مُستخلص أوراق الجوافة أن يُساعد على تخفيف حالة مرض السٌّكري من النّوع الثاني، وتقليل خطر الإصابة به لدى الأشخاص الذين يُعانون من مقدمات السكري، وتقليل مستوى السكر في الدم بعد الوجبات، بالإضافة إلى احتمالية تحسينه لحالات فرط سكر الدم، وفرط الإنسولينية (بالإنجليزية: Hyperinsulinism)،[10] وتجدر الإشارة إلى أنّ الجوافة قد تُخفض مستوى السُّكر في الدّم، لذا يجب الحذر عند تناول الجوافة من قِبَل مرضى السُّكري، وقياس مستوى سُّكر الدم باستمرار.[11]

  • تقليل خطر الاصابة بالسرطان تحتوي الجوافة على مركبات كيميائية يُمكن أن يكون لها دورٌ في تقليل تكوّن الأورام السّرطانية، وتقليل انتشارها، بالإضافة إلى دورها في إحداث الموت المبرمج للخلايا السرطانية، كما في خلايا البروستاتا السرطانية، وذلك وفقاً لما أظهرته دراسة نُشرت في مجلة JOURNAL OF MEDICINAL FOOD عام 2012.[12]

  • فوائد أخرى: قد يُفيد استخدام الجوافة في بعض الحالات كالمغص، والتهاب القولون التّقرحيّ، والتقيؤ، والغازات أو انتفاخ البطن، والسٌّكري، والسُّعال، وإعتام عدسة العين، وأمراض القلب، والسٌّمنة، كما يمكن استخدامها لزيادة نُموّ الشّعر، ولصحة الجلد والأظافر، وللنوم، وللآلام بشكلٍ عام، ولكن لا توجد أدلّة كافية على فعاليته في هذه الحالات.[11]

أضرار الجوافة

درجة أمان الجوافة


تُعدُّ فاكهة الجوافة آمنة عند تناولها كطعام، أمّا استهلاكها بجرعاتٍ دوائية، فلا توجد معلومات كافية حول درجة أمانه،[13] كما تُعدُّ آمنة للمرأة الحامل والمُرضع عند تناولها باعتدال، ولا توجد حتى الآن معلومات حول سلامة استهلاك المرأة الحامل أو المُرضع للجوافة بكمياتٍ أكبر كما في الجرعات الدوائيّة.[14]

محاذير استخدام الجوافة


يوجد عدد محدود جداً من التّقارير الطبيّة المنشورة حول حساسية الجوافة، على الرّغم من وجود العديد من الإبلاغات عن الحساسية وردود الفعل التّحسسيّة لغيرها من الفواكه الاستوائيّة مثل المانجو، ويُنصَح بمتابعة الطبيب المختص عند الشعور بوجود حساسية تجاه الجوافة، أو عند ظهور ردّ فعل بعد تناولها،[15] وفيما يأتي بعض الحالات التي تتطلب الانتباه والحذر عند استهلاك الجوافة:[11]
  • الإكزيما: يحتوي مُستخلص أوراق الجوافة على مواد كيميائية يُمكن أنّ تُسبّب تهيّج الجلد، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، لِذا يُنصح هؤلاء الأشخاص بالحذر عند استخدامها فهي قد تزيد من سوء الحالة.

  • السكري: يجب على المُصابين بالسُّكري فحص سكر الدم باستمرار، نظراً إلى أنَّ الجوافة قد تُخفض نسبة سكر الدم كما ذُكر سابقاً.

  • العمليات الجراحية: نظراً إلى أنَّ الجوافة قد تُخفض نسبة السُّكر في الدم، فمن الممكن أن تزيد من خطر حدوث النّزيف، كما قد تتعارض مع التّحكم في نسبة سُكّر الدّم أثناء العملية الجراحيّة وبعدها، لِذلك يُفضّل التّوقف عن استهلاك الجوافة قبل أسبوعين على الأقل من موعد العملية.

أسئلة شائعة حول الجوافة

ما فوائد الجوافة للرجيم


يُمكن تناول الجوافة عند اتباع الرجيم كوجبةٍ خفيفة، فهي على عكس بعض الوجبات الخفيفة الأخرى ذات السُعرات الحراريّة المنخفضة، فإنَّها مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف، إذ تغطّي ما نسبته 12% من الاحتياج اليوميّ المُوصَى به من الألياف، كما أنَّ حبة متوسطة الحجم من الجوافة تحتوي على 37 سعرةً حراريّةً فقط، ويجدُر بالذّكر أنّها أيضاً تُعدّ مِنْ الأطعمة الجيّدة لخسارة الوزن.[4]

ما فوائد عصير الجوافة


يُعدُّ عصير الجوافة مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، بما فيها المركبات الفينولية مثل حمض الغاليك (بالإنجليزيّة: Gallic Acid)، ومركب الكاتيشين (بالإنجليزيّة: Catechin)، وحمض الفانيليك (بالإنجليزيّة: Vanillic Acid)، وحمض السيناميك (بالإنجليزيّة: Tans-Cinnamic)، وحمض الفريوليك (بالإنجليزيّة: Ferulic Acid).[16] كما يمكن أن يمتلك عصير الجوافة تأثيراً مخفضاً لمستويات سكر الدّم، مشابهٌ لتأثير الثّمار نفسها.[17]

ما فوائد أوراق الجوافة


تُستخدم أوراق الجوافة في العادة لصنع الشاي، وتُعدّ هذه الأوراق غنيّةً بالمركبات التي تمتلك خصائص مضادّةً للأكسدة، والتي تقي الجسم من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، كما يُعتقد أنّ أوراق الجوافة تمتلك خصائص مضادّة للميكروبات أيضاً.[18]
لقراءة المزيد حول ذلك يمكنك الرجوع إلى مقال فوائد أوراق الجوافة.

references

  • 1 - " " , www.drugs.com , 11-5-2020. Edited. .
  • 2 - " " , www.defeatdiabetes.org , 12-5-2020. Edited. .
  • 3 - " " , www.fdc.nal.usda.gov , 13-5-2020. Edited. .
  • 4 - Mary Brown (13-12-2018), " " , www.healthline.com , 12-5-2020. Edited. .
  • 5 - Holly Klamer, " " , www.caloriesecrets.net , 13-5-2020. Edited. .
  • 8 - Ram B. Singh, Shanti S. Rastogi, Reema Singh and others (15-11-1992), " " , The American Journal of Cardiology , Ram B. Singh, Shanti S. Rastogi, Reema Singh and .
  • 9 - Shingo Kakuo, Takashi Fushimi, Keiko Kawasaki and others (2018), " " , Aging Clinical and Experimental Research , Shingo Kakuo, Takashi Fushimi, Keiko Kawasaki and .
  • 10 - Yoriko Deguchi, Kouji Miyazaki (2-2-2010), " " , Nutrition Metabolism , Yoriko Deguchi, Kouji Miyazaki (2-2-2010), .
  • 11 - " " , www.webmd.com , 13-5-2020. Edited. .
  • 12 - Nae Hyung Ryu, Kyung-Ran Park, Sung-Moo Kim and others (2012), " " , JOURNAL OF MEDICINAL FOOD , Nae Hyung Ryu, Kyung-Ran Park, Sung-Moo Kim and o .
  • 13 - " " , www.emedicinehealth.com , 13-5-2020. Edited. .
  • 14 - " " , www.medicinenet.com , 13-5-2020. Edited. .
  • 15 - Laura Dolson (20-5-2020), " " , www.verywellfit.com , 13-5-2020. Edited. .
  • 16 - Ashraf Abd Elmouttaleb, Usama Mostafa (9-2012), " " , www.jjbs.hu.edu.jo , 13-5-2020. Edited. .
  • 17 - Juei-Tang Cheng, Ren-Shaw Yang (1983), " " , www.worldscientific.com , 13-5-2020. Edited. .
  • 18 - Mary Brown (13-12-2018), " " , www.healthline.com , 6-5-2020. Edited. .

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 15:19:15