كيف يربح المطوّرون من تطبيقاتهم؟ أساليب كثيرة ولكن لكل تطبيق طريقته المناسبة!

كيف يربح المطوّرون من تطبيقاتهم؟ أساليب كثيرة ولكن لكل تطبيق طريقته المناسبة!

by: Arageek.com  Last Get 2021-04-16 03:18:10
Share
كيف يربح المطوّرون من تطبيقاتهم؟ أساليب كثيرة ولكن لكل تطبيق طريقته المناسبة!

Contents

أصبحت البرمجة في السنوات الأخيرة وبالتحديد برمجة التطبيقات تحظى بانتشار واسع جداً ومتزايد، وذلك بسبب سهولة تعلّمها عبر الإنترنت وعدم الحاجة للذهاب للجامعة من أجل ذلك، وقد خلق ذلك منافسة شديدة خاصة ضمن قطاع الهواتف مع كون تطوير التطبيقات لهذه المنصّات أسهل بكثير مما هو عليه الأمر في الحواسيب، ونتيجة لذلك أصبحت عمليّة الربح من هذه التطبيقات أمراً غير قابل للتحقيق بسهولة لكثرة الخيارات المجانية التي أصبحت متاحة.


بالرغم من تواجد عدد هائل من الخيارات المجانية المتاحة للحواسيب والهواتف، إلّا أنّ الكثير منها ليس مجانياً تماماً في الواقع، لذا يعمل المطورون بشكل دائم على إيجاد أساليب جديدة لتحقيق الأرباح من تطبيقاتهم بشكل غير مباشر، وفي حال نظرت لقائمة التطبيقات الخاصة بك ستجد أنّ معظمها غير مجاني بالكامل أو للأبد. لمعرفة آلية الربح من التطبيقات تابع معنا هذا المقال حيث نسلّط الضوء على أبرز أساليب الربح من التطبيقات.


اقرأ أيضًا: ما هي أكثر الألعاب تحميلاً على متجر Play Store لعام 2019؟


الاعتماد على الإعلانات فقط Ads



حافظت هذه الطريقة على مكانها حتى وقت طويل وتعتبر من أكثر الأساليب انتشارًا، حيث تعتمد على عرض إعلانات للمستخدمين مقابل جعل التطبيق مجاني بالكامل وحصد الأرباح من عرض هذه الإعلانات أو النقر عليها، حيث تتنوّع طرائق تضمين هذه الإعلانات داخل التطبيقات بين حجز مساحة صغيرة ضمن الواجهة وصولاً حتّى عرض إعلانات تملأ الشاشة قد تطول لعشرات الثواني قبل أن يتمكّن المستخدم من تجاوزها أو إرسال إشعارات ترويجيّة كما هو الحال مع تطبيق Shareit.


اليوم أصبحت فكرة الإعلانات المزدحمة داخل التطبيق أمراً مكروهاً من قبل المستخدمين، وفي حين أنّ الكثير من التطبيقات أصبحت تعتمد طريقة توفير إصدار مدفوع خالي من الإعلانات، إلّا أنّ العديد منها ما زال لا تتيح هذا الخيار ممّا يجعل المستخدمين يبحثون عن بدائل أخرى.


دفع ثمن التطبيق بالكامل قبل استخدامه Premium



تعتمد هذه الطريقة على وضع سعر محدّد للتطبيق بحيث لا يمكنك تحميله قبل دفع الثمن، في السابق كانت تعتبر الأكثر انتشاراً للحصول على أرباح مضمونة وسهلة من التطبيقات، ولكن اليوم ومع اشتداد المنافسة أصبحت هذه الطريقة غير مجدية في الواقع، وذلك بسبب كثرة الخيارات المجانية المتاحة أو حتى الخيارات المدفوعة التي تتيح لك تجربة التطبيق قبل استخدامه.


بالنسبة للتطبيقات والخدمات الشهيرة مثل حزمة Microsoft Office ومعظم إصدارات نظام ويندوز أو حتى بعض منتجات Adobe مثل Photoshop Elements فما زالت هذه الطريقة فعالة بالنسبة لهم، حيث تتمتّع هذه المنتجات بشهرة واسعة وسمعة جيّدة بحيث لن يخاف المستخدم من دفع المال قبل تجربتها، وذلك لأن الإصدارات القديمة منها موجودة منذ سنوات، ولكن بالنسبة للتطبيقات الجديدة يتجنّب المطوّرون هذا الأسلوب عادة.


اقرأ أيضًا: المحادثة والمفردات والقواعد… تعلم اللغة الالمانية باستخدام هذه التطبيقات المجانية


دفع اشتراك شهري أو سنوي Subscription



لا تعتبر فكرة بيع التطبيقات مقابل سعر محدد فكرة مثيرة للاهتمام بالنسبة للمطوّرين والشركات، خاصة تطبيقات الحواسيب التي قد تكون باهظة الثمن أحياناً كما هو الحال مع إصدارات برنامج Photoshop CS السابقة التي كان يصل سعرها حتى $700. لذا بدأت بعض الشركات بالعمل على نظام الاشتراكات الشهرية أو السنوية.


إضافة إلى ذلك هناك بعض الخدمات التي من الصعب وضع سعر مناسب لها، وأكبر مثال على ذلك هو خدمات بث الفيديو والموسيقى المدفوعة مثل Netflix و Tidal والتي تتجدّد باستمرار ويحتاج فريق العمل لتطويرها والعمل عليها بشكل دائم، أحد الفوائد الأخرى لهذه الطريقة بالنسبة للمطورين هو عدم قدرة المستخدمين على بيع المنتجات التي يقومون باستخدامها لأحد آخر، وذلك لأنها ملك للشركة أو المطوّر الذي يسمح لهم باستخدامها لفترة محددة مقابل دفع المال.


اقرأ أيضًا: أفضل تطبيقات السياحة والسفر لعام 2019


فترة تجريبيّة مجانيّة قبل مطالبة المستخدم بالشراء أو الاشتراك



لا يمكن تصنيف هذه الطريقة بكونها إحدى وسائل تحقيق الأرباح بقدر ما هي وسيلة جديدة تهدف إلى جذب المستخدمين لتجربة المنتجات والحكم عليها قبل شرائها، ولا يعتبر ذلك أمرًا جديدًا فهناك عدد ككبير جدًا من الخدمات والتطبيقات الجديدة وحتى القديمة والشهيرة منها أصبحت تتيح فترات تجريبية قد تصل إلى عدة أشهر كما هو الحال مع بعض برامج مضادات الفيروسات، بحيث يمكن للمستخدم تجربة المنتج قبل الاشتراك به.


يوجد هناك بعض الحالات الفريدة مثل برنامج WinRAR الذي يعتمد على مطالبة المستخدم بالدفع بشكل دائم بعد تجاوزه الفترة التجريبيّة ولكنه لا يمنعك من استخدامه بعد انتهاء المدّة، بحيث يصبح شراء البرنامج خياراً يستطيع المستخدم فعله للتخلص من رسالة الدفع المزعجة او الاستمرار باستخدامه للأبد على هذه الحال، والسبب وراء هذه الطريقة هو تواجد عدد كبير من برامج فك الضغط المجّانيّة، ففي حال قيام WinRAR بإجبار المستخدمين على شرائه، سيقوم معظمهم باستخدام غيره.



by: Arageek.com  Last Get 2021-04-16 03:18:10