فوائد الموز والحليب

فوائد الموز والحليب

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 15:18:36
Share
فوائد الموز والحليب

فوائد الموز والحليب

يُعدّ مخفوق الحليب والموز من العصائر شائعة الاستخدام، ويُعتقد أنّه يوفر العديد من الفوائد الصحية، والتي نذكر منها ما يأتي:[1]

  • الحصول على كميّات عالية من العناصر الغذائيّة: يحتوي الموز والحليب على نسب عالية من العديد من العناصر الغذائية المهمة، إذ يحتوي الحليب على البروتين، والبوتاسيوم، وفيتامينات ب، والفوسفور، والكالسيوم؛ الذي يعد العنصر الأساسي المسؤول عن صحة العظام، وتقلصات العضلات، ووظيفة الأعصاب، بالإضافة إلى احتواء الموز على الألياف، والمنغنيز، والبوتاسيوم، وفيتامين ب 6، الأمر الذي يساعد على زيادة العناصر الغذائية في النظام الغذائي.
للاطلاع على فوائد الموز والحليب للاطفال يمكنك قراءة مقال فوائد الموز باللبن للأطفال.
  • المُساعدة على تعافي العضلات بعد أداء التمارين الرياضيّة: قد يساهم شرب مخفوق الحليب والموز بعد أداء التمارين في الحصول على نتائج أفضل، ويعود ذلك لمحتوى الحليب العالي من البروتين عالي الجودة، مثل مصل اللبن والكازين (بالإنجليزية Casein)، بالإضافة إلى احتواء الموز على الكربوهيدرات؛ لتعويض مخزون الجلايكوجين المفقود في العضلات، ولذلك يمكن القول إنّ دمجهما معاً قد يساعد على تعزيز بناء العضلات وتعافيها بعد أداء التمارين،[1] كما يُعدّ تناول الحبوب مع الحليب والفواكه مثل شرائح الموز، من الأمثلة الجيدة على الوجبات ما بعد التمارين.[2]

كيف يؤثر الموز والحليب في الوزن

يحتوي خليط الموز والحليب على كمية معتدلة من السعرات الحرارية، قد يؤدي تراكمها إلى زيادة الوزن بمرور الوقت، لذا يُنصح الاعتدال في تناولهما،[1] وعلى الرغم من أنّ بعض الأنظمة الغذائيّة تدّعي أنّ تناول الحليب والموز يُساهم في خسارة الوزن، إلّا أنّ هذه الأنظمة تعتمد على الحرمان، والتقيّد بتناول الموز والحليب الخالي من الدسم فقط، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب تجنّب اتباع هذه الأنظمة الغذائيّة؛ بسبب عدم القدرة على الالتزام بها لفتراتٍ طويلة، كما أنّها لا تُعوّد الشخص على اختيار الأطعمة الصحيّة، ولذلك فإنّها وإن كانت تسبب خسارة الوزن، إلّا أنّ من غير المرجّح الاحتفاظ بهذه الخسارة على المدى الطويل، وهناك احتمالٌ كبيرٌ أن يعود الوزن إلى ما كان عليه بمجرد العودة إلى النظام الغذائيّ الطبيعي، وبالتالي فان تناول الموز والحليب ضمن نظامٍ غذائيٍّ صحيّ يحتوي على العديد من الأطعمة المتنوعة، يُعدّ خياراً أفضل من اتّباع نظامٍ غذائيٍّ يقتصر على صنفٍ واحد أو أصناف محددة من الطعام.[3]
للاطّلاع على المزيد من المعلومات يمكنك قراءة مقال عصير الموز بالحليب لزيادة الوزن

نبذة حول الموز وفوائده العامة

يعُد ّالموز أحد أشهر أنواع الفاكهة في أنحاء العالم، وهو ينتمي إلى الفصيلة الموزيّة (بالإنجليزية: Musaceae)، ويُزرع في العديد من المناطق الدافئة في العالم، ويعود أصله إلى جنوب شرق آسيا، ويتوفر الموز بأنواع وأحجام مختلفة وكثيرة، وتتراوح ألوانه بين الأخضر إلى الأصفر، وقد تمتلك بعض أصناف الموز لوناً أحمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ الموز يتوفر طازجاً طوال السنة، وهو يستمرّ بالنضج حتى بعد قطفه.[4][5]

الفوائد العامة للموز


من المعروف أنّ الموز واحدٌ من المصادر الغنيّة بالبوتاسيوم؛ إذ إنّ موزةً متوسطة الحجم توفر ما نسبته 9% من الكميّات الموصى بها من البوتاسيوم لمعظم البالغين يوميّاً، ويُعدّ هذا المعدن مهمّاً للمحافظة على ضغط الدم الطبيعي، كما يحتوي الموز أيضاً على كميّاتٍ عاليةٍ من الفيتامينات والمعادن الضروريّة للصحّة، والتي توفر العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، ومنها: فيتامين ج، والفولات، والمغنيسيوم، وغيرها.[6][7]

وبالإضافة إلى ذلك؛ يزوّد الموزُ الجسمَ بكميّاتٍ جيّدةٍ من الماء، كما يُعدّ غنيّاً بالألياف أيضاً، فهو يوفر ما نسبته 10% من الكميّة اليوميّة من الألياف، ومن المهمّ الحصول على كميّةٍ من الماء والألياف لتعزيز الوظائف الطبيعيّة للجهاز الهضميّ، كما يحتوي الموز على الحمض الأميني التربتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan)، الذي يساهم في الحفاظ على الذاكرة، وتعزيز التعلم والتذكر، وتنظيم المزاج،[4] ويُعدّ الموز من الفواكه اللذيذة، والتي يمكن الاستمتاع بتناولها بعدّة طرق؛ إذ يمكن تناول الموز وحده، أو ممزوجاً مع سلطة الفواكه، أو في العصير أو مخفوق الحليب.[8]

القيمة الغذائية للموز


فيما يأتي جدول يوضح العناصر الغذائيّة المتوفرة في 100 غرامٍ من الموز الطازج:[9]















العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 74.91 مليلتراً
السعرات الحرارية 89 سعرة حرارية
البروتين 1.09 غرام
الدهون 0.33 غرام
الكربوهيدرات 22.84 غراماً
الألياف 2.6 غرام
الكالسيوم 5 مليغرامات
المغنيسيوم 27 مليغراماً
الفسفور 22 مليغراماً
البوتاسيوم 358 مليغراماً
فيتامين ج 8.7 مليغرامات
فيتامين أ 3 ميكروغرامات
فيتامين هـ 0.1 مليغرام
فيتامين ك 0.5 ميكروغرام

للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الموز يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد الموز وأضراره

نبذة حول الحليب وفوائده العامة

ينتج الحليب في الغدد الثديية لجميع الثدييات، لتغذية صغارها خلال الأشهر الأولى، وتُصنع أغلب المنتجات الغذائية أو ما يسمى بمنتجات الألبان من حليب البقر، مثل: الجبن، والكريمة، والزبدة، واللبن، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحليب يُعدّ أحدَ العناصر الرئيسيّة في النظام الغذائيّ، وهو يمتلك تركيباً غذائيّاً معقداً، ويحتوي تقريباً على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.[10]

الفوائد العامة للحليب


يحتوي الحليب ومنتجات الألبان الأخرى على العديد من العناصر الغذائية الأساسية،[11] التي توفر العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، مثل: الكالسيوم، والفوسفور، وفيتامينات ب، والبوتاسيوم، وفيتامين د، بالإضافة إلى أنّ الحليب يُعدّ مصدراً ممتاز للبروتين، إذ يحتوي الكوب على ما يقارب 8 غرامات من البروتين، ويتميّز البروتين الذي يوفر الحليب بأنّه بروتين كامل (بالإنجليزية: Complete protein)؛ وذلك يعني أنّه يحتوي على جميع الأحماض الأمينيّة الأساسيّة، والتي لا يستطيع الجسم تصنيعها وحده، وتُعدّ هذه الأحماض الأمينيّة ضروريّةً للعديد من الوظائف الحيويّة في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ البروتين مهمّ جداً لنموّ الجسم وتطوّره، كما أنّه يدخل في ترميم الخلايا، وتنظيم جهاز المناعة، وهو يساعد على بناء العضلات وشفائها بعد التمارين، والتقليل من فقدان العضلات المرتبط بالعمر.[12]

القيمة الغذائية للحليب


وفيما يأتي جدول يوضح العناصر الغذائيّة الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد؛ أو ما يعادل 240 مليلتراً من الحليب كامل الدسم:[13]
















العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 215 مليلتراً
السعرات الحرارية 149 سعرة حرارية
البروتين 7.69 غرامات
الدهون 7.93 غرامات
الكربوهيدرات 11.7 غراماً
الكالسيوم 276 مليغراماً
المغنيسيوم 24.4 مليغراماً
الفسفور 205 مليغرامات
البوتاسيوم 322 مليغراماً
الصوديوم 105 مليغرامات
فيتامين أ 112 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.171 مليغرام
فيتامين د 3.17 ميكروغرامات
فيتامين ك 0.732 ميكروغرام
الكوليسترول 24.4 مليغراماً

للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الحليب يمكنك قراءة مقال فوائد الحليب للجسم

عصير الموز بالحليب بالفيديو

طريقة تحضير عصير الموز بالحليب الشهي والمغذي بكل سهولة وبساطة.[14]


references

  • 1 - Rachael Link (28-5-2020), " " , www.healthline.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 2 - Sorin VÎNTURIŞ, " " , www.citeseerx.ist.psu.edu , 26-9-2020. Edited. .
  • 3 - Lindsay Boyers (22-7-2019), " " , www.livestrong.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 4 - Megan Ware (13-1-2020), " " , www.medicalnewstoday.com , 25-9-2020. Edited. .
  • 5 - Atli Arnarson (7-5-2019), " " , www.healthline.com , 25-9-2020. Edited. .
  • 6 - Jamie Putman (12-7-2019), " " , www.everydayhealth.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 7 - Malia Frey (17-8-2020), " " , www.verywellfit.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 8 - K. P. Sampath Kumar, Debjit Bhowmik , S. Duraivel and others, " " , www.phytojournal.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 9 - " " , www.fdc.nal.usda.gov , 26-9-2020. Edited. .
  • 10 - Atli Arnarson (25-3-2019), " " , www.healthline.com , 25-9-2020. Edited. .
  • 11 - Anna Haug, Arne T Høstmark, Odd M Harstad (25-9-2007), " " , www.ncbi.nlm.nih.gov , 26-9-2020. Edited. .
  • 12 - Jillian Kubala (18-3-2018), " " , www.healthline.com , 26-9-2020. Edited. .
  • 13 - " " , www.fdc.nal.usda.gov , 26-9-2020. Edited. .
  • 14 - "" .

by: Mawdoo3.com  Last Get 2020-10-29 15:18:36

Related


Show All